القائمة الرئيسية

الصفحات

الاثار السلبية التى تنتج من تخويف الاطفال

الاثار السلبية التى تنتج من تخويف الاطفال
الاثار السلبية التى تنتج من تخويف الاطفال


الاثار السلبية التى تنتج من تخويف الاطفال


 هل يدرك الآباء والأمهات أبعاد الأذى النفسي لـ تخويف الأطفال ، هل التخويف وسيلة ردع مؤقته يستخدمها الناس تترك آثار نفسية دائمة ، هل الصراخ على الأطفال يهذب سلوكهم .

يعتبر اليوم تخويف الأطفال خطأ فادح في حق الأطفال نظرا لما يتركه بالآثار السلبية والنفسية التى تستمر معه مدى الحياة ، وينعكس على صحته النفسية والاجتماعية .

الأمهات الذين تلجأ أسلوب تخويف الطفل والترهيب في تربية الأبناء كوسيلة ناجحة ذلك في جلوسهم في آداب أو عند النوم باخافتهم للإسراع بنومهم.


أو تخويف هذا الولد لا يقبله الله الذي أمرنا بتربية أطفال الغرباء قبل اطفالنا، هناك عبارات للتخويف وهي اجت الغولة تقال للطفل ، حذر علماء النفس لـ مثل طرق الإخافة بيث لا تكون مرعبة ، لا لتخويف الصغار.


عليك سؤال استشاري و الدكتور لهكذا مخاطر.


بعض هذه العبارات التي تنشأ في عقل الابناء تسبب له التوتر والقلق والكوابيس مما تزرع في نفسه  آثار نفسية دائمة كانوا في القدم يحذرون منها بشكل.


يكون تخويف صغارهم بطريقة قصص غير مباشرة  أجل تنويم الاطفال،والمربين بالوطن العربي يحذرون لجوء الأهل لترهيب الأبناء كما يحذرون الضرب.


أيضا السخرية منه أثناء تخويفهم من أجل ضحك الأشخاص الآخرين والنقد الدائم لتصرفاته المزعجة تخلق التوتر والخوف على صحتهم.


تشاجر الوالدين أمام الأطفال سوف يجلب الأثر السلبي بدون إنسانية لـ تخويف الأولاد، إذا لم يكن الأهل في موقع أكثر من مربي هو يخرب على هكذا النحو.


في حين يصبح بعض تخويف الأولاد وسيله ضغظ أو رهان على الأطفال من يعيش الأب و الأم  وانه غير محبوب  .


كل هذه النتائج حول تخويف تعود على نفسية الطفل بالخوف الذى يشاهده يوميا في حال عدم تمكن الأسرة أن تربي طفل صغير لطفل قائد، إن بناء الشخصية حول اخبار هكذا اسر يتطلب دراسة من الطب.


 تخويف الأطفال وخلق حالات التوتر وأمراض التوحد


لجوء الأهالي لتخويف ابنائهم الآباء والأمهات لضرب اطفالهم كوسيلة لتربية  مما يجعله عدواني كان أمر مزعج ،مريض نفسيا في الكبر.


مما يجعله يمارس أساليب التنمر على أصدقاءه ، كلمات العقوبة باستخدام الصغير كنوع ارتكابه للخطأ بين اوقات مختلفة ، تحعله في حالة الشرير، لكن بسبب ظاهرة الدراسة عن بعد أصبحت تساعد في تشويه الصغير و تساهم بصورة كبيرة من التربية بالخوف لهؤلاء الأطفال.


 فيما بعد تعرض أطفالهن لتخويفهم على مدار الساعة أسلوب يصلون به لمرحلة الطفولة الغير مقبلولة قد تحول دون نموهم السليم.


اتركهم و طبيعة حبهم ونظرتهم لـ المستقبل، هنا يكون إعطاء الحب بدون ترهيب، لكم الحب ولهم مسقبلهم وذلك الالتزام طريقة اخبر عنها باحثون كثر. الصورة تتكلم


تخويف الأطفال من شرطة الاطفال


الدراسات العلمية واخصائي النفس يحذرون بسبب هكذا اسلوب تخويف والآثار السلبية الى تعود إلى تخويف الطفل 


تخويف الطفل ينشأ طفل انطوائي وأحيانا طفل عصبي انفعالي وهذا خطأ مع الأطفال، استخدام طرق فاشلة تعطي انطباع غير حسن في اتباع طرق الترهيب الأخرى


  • تخويفهم يعود بآثار نفسية دائمة مما يجعل الطفل يتكلم ببطئ والتلعثم بالكلام نتيجة الخوف طوال الوقت .
  • تشكل التوتر و الإكتئاب نتيجة الضغوظ من تخويفهم في الكثير من الأحيان، يجب أن تدلل طفلك لا تجلب له خوف عندما يكبر.
  • دائما يوجد الأخصائي لمعرفة أفضل لحالات للاطفال، أصبح ممكن أن تلجأ إليهم.
  • قضم الأظافر سلوك مضر التى تعود على الطفل نتيجةتخويف وعدم الأمان. 
  • التبول اللاإرادي على نفسه من أخطر الأضرار الى تواجه الطفل .
  • ممارسة عادة تخويف الأطفال إلى اللجوء للتدخين والانحراف في وقت مبكر من عمره .

مقالات ذات صلة : تحسن خط ابني في الكتابة

reaction:

تعليقات